آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-08-24
الوقت : 03:54 pm

الأمين العام لمنتدى الفكر العربي يستقبل السفير الإندونيسي في عمان

كرمالكم الإخبارية

** الأمين العام لمنتدى الفكر العربي يستقبل السفير الإندونيسي في عمان، وبحث علاقات التعاون والتنسيق مع المراكز والمؤسسات الإندونيسية.

** د. أبوحمّور قــدم شرحاً حول أهداف المنتدى وأنشطته ومشروعاته التي تعنى بقضايا الوطن العربي الأساسية، وفتح قنوات الحوار العربية العالمية، والعربية العربية.

** السفير رحميانتو يشير إلى مدى اهتمام بلاده بقضية اللاجئين السوريين في الأردن ودعم إندونيسيا للجهود الإنسانية الكبيرة التي تقوم بها المملكة.

 

استقبل الأمين العام لمنتدى الفكر العربي، د. محمد أبوحمور صباح يوم الأربعاء الموافق 23/8/2017، السفير الإندونيسي في عمان سعادة السيد آندي رحميانتو حيث بحث الجانبان سبل التعاون والتنسيق بين المنتدى والمركز والمؤسسات الأكاديمية الإندونيسية النظيرة.

   وقدم د. أبوحمّور خلال الاجتماع شرحاً حول أهداف المنتدى وأنشطته ومشروعاته التي تعنى بقضايا الوطن العربي الأساسية كقضية اللجوء السوري وتبعاتها الاقتصادية على الأردن ومساندة جهود الاستضافة وأعبائها، وفتح قنوات الحوار العربية العالمية، والعربية العربية، مشيراً إلى أن المنتدى كثف من أنشطته عبر الندوات والمؤتمرات واللقاءات الفكرية والإصدارات خلال العاميين الأخيرين، ويعد خلال الفترة القادمة لإطلاق ميثاق ثقافي عربي، ومن بعده ميثاق سياسي وآخر بيئي، بعد أن أطلق الميثاق الاجتماعي والميثاق الاقتصادي.

   وتطرق د. أبوحمّور خلال اللقاء إلى عدد من الحوارات العربية العالمية التي عقدها المنتدى داخل الأردن وخارجه، مثل الحوار العربي التركي، والعربي الكوري، والعربي الصيني واللاتيني مؤخراً، مؤكداً ضرورة تعزيز التبادل في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية مع إندونيسيا والعمل على تأسيس حوار عربي إندونيسي.

   من جانبه، أشار السفير الإندونيسي إلى أهمية تطوير التعاون وفكرة الحوار العربي الإندونيسي والاستفادة من تجربة المنتدى في هذا المجال، مشيرًا إلى أهمية التنسيق لعقد ندوة برعاية سمو الأمير الحسن بن طلال ووفق توجيهاته السامية لتدشين الحوار العربي والإندونيسي.

   ونوّه باهتمام سمو الأمير الحسن بن طلال بهذا الحوار في مختلف المجالات، مؤكدًا أن هذا هو الوقت المناسب لإجراء حوار عربي إندونيسي.

   وقد أوضح رحميانتو مدى اهتمام بلاده بقضية اللاجئين السوريين في الأردن ودعم إندونيسيا للجهود الإنسانية الكبيرة التي تقوم بها المملكة.

 

   وأعرب السفير رحميانتو عن اعتزازه بالأردن كبلد جميل وغني بالموارد البشرية، مثمناً دور المنتدى في اعتماد الحوار نهجًا لتنمية العلاقات بين العرب وإندونيسيا برعاية سمو الأمير الحسن بن طلال.

 

Advertisement