آخر الأخبار :
التاريخ : 2018-02-14
الوقت : 11:00 pm

’’التوجيه الوطني النيابية’’ تلتقي رئيس سلطة العقبة

كرمالكم الإخبارية

 بحث رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة مع رئيس واعضاء لجنة التوجيه الوطني والاعلام اليوم الاربعاء الواقع الاقتصادي والسياحي والاستثماري بالعقبة واهم الانجازات التي تحققت والمشاريع المستقبلية التي تسعى السلطة لتنفيذها لتكون العقبة مركزا لوجستيا تجاريا عالميا ومقصدا للسياحة المحلية والاجنبية .

وعرض الشريدة لاستراتيجية السلطة حتى العام 2025 الرامية الى تحقيق حجم استثمار يصل الى 20 مليار دولار لافتا الى انها ترجمت تسعة مليارات على ارض الواقع وتسعى لاستقطاب نحو عشرة مليار استثمارات جديده خلال سبعة اعوام القادمة لتعزز المنظومة الاقتصادية في المنطقة .

وبين ان السلطة تركز في استراتيجيتها على ان تكون العقبة مركزا لوجستيا تجاريا من خلال زيادة عدد المدن الصناعية من مدينتين الى خمسة مدن والمراكز التجارية من خمسة الى عشرة مراكز واعطائها صفة المناطق الحرة وخلق فرص عمل للأردنيين واحلالهم مكان الوافدة وزيادة أعداد السياح بعد تجويد المنتج السياحي المقدم لهم.

واشار الى المشاريع المستقبلية التي ستنفذها السلطة خلال السنوات المقبلة مثل مركز العقبة الترفيهي ومسرح مفتوح على الشاطئ الجنوبي ومحطة للحياة البحرية وحديقة للطيور وانشاء مدينة العاب أولمبية متكاملة ومجمع طبي للسياحة يشجع السياحة العلاجية وانشاء تلفريك يربط الجبل بالشاطئ ضمن مشروع المطل .

ولفت الى ان السلطة وبهدف تعزيز عامل الجذب الاستثماري وقعت اتفاقيتين استثماريتين الاولى مع مجموعة المناصير لإنشاء مجمع صناعي متخصص بالصناعات الكيماوية والأسمدة يخلق اربعة الاف فرصة عمل والثانية مع غرفة تجارة شينزن الصينية بالشراكة مع مدينة العقبة الصناعية الدولية لإقامة اول مدينة صناعية بمنطقة القويرة شمال العقبة.

وبين الشريدة ان منظومة الموانئ بالعقبة ستكتمل خلال العام الحالي لتصل الى 32 رصيفاً مينائياً متخصصاً لمناولة مختلف البضائع ضمن مواصفات عالمية وتصبح العقبة مركزا لوجستيا لتخزين البضائع وتبادلها بين الاسواق العربية والاوروبية كذلك ربط مطار الحسين الدولي بالعقبة مع المطارات العالمية من خلال تسيير رحلات الى مدن وعواصم عربية وعالمية.

ونوه الى زيادة نسب الزوار الاجانب الى محمية رم والسياحة المحلية الى مدينة العقبة وذلك نتيجة للبرامج التي تنفذها السلطة من خلال توفير الخدمات اللوجستية والمهرجانات وخاصة تخفيض اسعار السلع والخدمات بالتعاون مع الفنادق والمنتجعات والشركات التي تقدم خدماتها السياحية لزوار مدينة العقبة .

بدوره اشاد رئيس اللجنة النيابية عبدالله عبيدات بما حققته سلطة العقبة الاقتصادية من انجازات ترجمت الرؤية الملكية السامية لتكون القبة مركزا تجاريا لوجستيا ورافدا اقتصاديا مهما للاقتصاد الاردني مؤكدا اهمية العقبة السياحية والاقتصادية وتميزها تاريخيا وحضاريا على مر العصور ودورها في ان جذب الاستثمار للأردن .

ودعا السلطة الى ضرورة تحفيز الزائر المحلي وتوفير الخدمات المتنوعة له لإطالة مدة اقامته وتوفير فرص عمل لكل ابناء الوطن كمنطقة اقتصادية جاذبة للصناعات والمساهمة في تخفيف نسبة البطالة على المستوى الوطني .

كما اشاد اعضاء اللجنة بالجهود التي تبذلها السلطة لتصبح مدينة العقبة مركزا تجاريا مهما على المستوى المحلي والعالمي كونها بوابة الاردن الى العالم مشيرين الى ان ما حققته السلطة خلال السنوات الماضية ساهم في تحسين بنيتها التحتية وجذب الاستثمارات الاجنبية والمحلية اليها وتشغيل الاف الباحثين عن العمل .

--(بترا)

Advertisement