Advertisement
تشتهر منطقة العقبة كباقي مدن ساحل البحر الأحمر بحلوى يحلو تسميتها عن العقباويين بـ" الحوح " .
وتعد حلوى الحوح من أطباق الحلوى الأساسية في شهر رمضان المبارك كحلوى القطايف، وهذه الحلوى لا تتوفر في المحلات التجارية بل في المنازل وتشتهر بصنعها عائلات عقباوية، من بينها السيدة ام منيب ال درويش التي تعمل وعائلتها في صنع هذه الحلوى .

وتقول ام منيب ان الحوح لا يتوفر في محلات الحلويات كونها تعد حلوى منزلية، مؤكدة انها انها تقوم وبمساعد بناتها على إعداد هذه الحلوى بالمنزل للمواطنين على الطلب، مشيرة انها تعلمت صنعها من والدتها وعلمتها لبناتها، حيث توارثت العائلة صنع هذه الحلوى وهي اكلة العقبة المفضلة والمتوفرة بشكل يومي .

ولفتت ابنتها ام ابراهيم ال درويش ان الحوح يتكون من عجينه رقيقه جدا "كالورق " يتم إعدادها بعجينه مكونه من الماء والطحين والملح يتم عجنها وتترك العجينة لترتاح قليلا ثم يتم رقها بشكل جيد حتى تصبح رقيقه جدا كالورق ويتم خبزها على الصاج بشكل دائري كل ورقه على حدة.

وأضافت انه يتم دهن صينية وترتيب الرقائق بشكل طبقات من العجين ودهنها بسمن البلدي ووضع الحشوة في كل ورقه والمكونة من الجوز وجوز الهند والقرفة والمكسرات وتحميرها بالسمن البلدي ورش القطر عليها.

 وقالت ان الحلوى مطلوبة بشكل كبير ويقبل عليها السياح العرب والأجانب إضافة الى زوار العقبة من مختلف مناطق المملكة.