Advertisement
قال مدير البعثات والاتفاقيات في وزارة التعليم العالي محمود القيسي أن لجنة المنح والقروض الجامعية ستنتهي من تدقيق طلبات الاستفادة من المنح والقروض البالغ عددها (52) الف طلب خلال يومين.

وكشف القيسي في تصريح الى «الرأي» ان عملية التدقيق استبعدت زهاء (4000) طلب، بسبب عدم استكمال الوثائق او لعدم تحقق الشروط المطلوبة، إذ منها طلبة ملتحقون بالبرنامج الموازي واخرى لم تحقق شرط المعدل او وجود عقوبة على الطالب.

وتوقع أن تنتهي اللجنة من عملية التدقيق خلال يومين، إذ سيتم رفع الاسماء المرشحة الى أمين عام الوزارة ، ليصار الى تحويلها لمديرية التكنولوجيا لتتم المفاضلة بين الطلبة، حسب المعايير والاسس المعتمدة، مرجحاً ان تكون القائمة الاولية جاهزة للاعلان نهاية الاسبوع المقبل.

وأوضح القيسي أن نسبة الزيادة في عدد المرشحين للاستفادة مقارنة مع الدورة الماضية تقدر بـ(10%)، اي حوالي (4800) طالب وطالبة.

وتخضع عملية الترشح للاستفادة لمعادلة تنافسية ضمن معايير تشمل: معدل الطالب وعدد الاخوة في الجامعة ومكان اقامة الطالب ودخل الاسرة، الى جانب ان كانت تتقاضى الاسرة معونة وطنية او ضمن قائمة جيوب الفقر.

وتشمل البعثات والمنح والقروض الداخلية، بحسب موقع مديرية البعثات على موقع وزارة التعليم العالي منح الديوان الملكي الهاشمي العامر ( منحة كاملة، باستثناءالفصل الدراسي الأول ) ومنح صندوق الأميرة منى لدعم تمريض للإناث فقط (منحة كاملة ) و بعثات صندوق طلبة مدارس مناطق جيوب الفقر (منحة كاملة) و بعثات الطب البيطري (منحة كاملة) و بعثات أوائل المملكة والألوية (منحة كاملة)، وبعثات صندوق دعم الطالب لطلبة إقليمي الوسط والشمال و بعثـات صندوق دعم الطالبفي الجامعات الرسمية (بعثات منح أو قروض بواقع 45 ساعة) و بعثات صندوق ودعم الطالب ( تمريض للإناث فقـط ، 45 ساعة).

يشار الى أن إعلان النتائج يتم على مرحلتين ، الاولى تكون اولية، حيث يفتح مجال للاعتراض عليها ثم دراسة الاعتراض والاخذ بما يثبت صحته، ومن ثم الاعلان عن القائمة النهائي.

وبحسب النظام الجديد لصندوق دعم الطالب الجامعي، فقد منح الطالب فترة أطول لسداد القروض، إذ اصبحت تبدأ بعد سنتين من تخرج الطالب على ان يتم استكمال التسديد بعد خمس سنوات، في حين كان النظام السابق يشترط ان يبدا التسديد حال تخرج الطالب.

ويبلغ حجم ديون القروض لصالح الصندوق على الطلبة المستفيدين في الفترات السابقة يقدر بحوالي (17) مليون دينار.ــ الراي