Advertisement

عمان -  أدى طلبة كلية الصيدلة في جامعة عمان العربية القسم القانوني لكلية الصيدلة، أمام نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني وأعضاء مجلس النقابة، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ماهر سليم، وعمداء الكليات، وجمع من الأهالي وأولياء الأمور.

ووجه الاستاذ الدكتور ماهر سليم التهنئة للخريجين وأساتذتهم على هذا الانجاز الذي يعد الاول لطلبة كلية الصديلة -الدفعة الثانية- والمتوقع تخرجهم. ، مشددا على أهمية الاستمرار في العمل على اكتساب المهارات التي ترفع من تنافسيتهم في سوق العمل. 

بدوره هنأ نقيب الصيادلة الأردنيين الدكتور زيد الكيلاني الخريجين، وقال إن القطاع الصيدلاني يشهد تطورا مستمرا يستوجب على العامل فيه مواكبته، مبينا ان جامعة عمان العربية لا تألوا جهدا في توفير كل الفرص التي تعزز من الجوانب المهارية لطلبتها وهذا يمثل تلبية لحاجات سوق العمل.   
وقال عميد الكلية الدكتور يزن الرشدان، في الحفل الذي حضره اعضاء هيئة التدريس والطلبة، إن "بناء الكوادر البشرية مسؤولية عظيمة، فبناء العقول ليس بالامر الهين، بل عملية معقدة لا يتقنها إلا المجتهدون الذين قدر لهم ان يكونوا في هذه المواقع"، مبينا أن هؤلاء الطلبة الخريجون نهلوا من العلم والمعرفة وطوروا قدراتهم فلهم الثناء والتقدير. 

بدوره قال مالك صيدليات الاسرة الداعم لحفل القسم رمزي خريشا إن تطوير القطاع الصيدلاني يستدعي الخروج من مفهوم الصيدلاني المتخصص في صرف الادوية، إلى تقديم الخدمة الطبية الصحية الشاملة للتغذية والتجميل والاستعلام الدوائي لينعكس ذلك على تطوير القطاع الصيدلاني بشكل خاص، والقطاع الصحي بشكل عام، معلنا عن منح طلبة وخريجي كلية الصيدلة في الجامعة الاولوية في التدريب والتعيين، وقال :"مازلنا بحاجة لتلك الدماء الشابة والمتحمسة نحو التغيير للافضل". 

ووجهت الخريجة جميلة درويش، نيابة عن زملائها، الشكر للجامعة واعضاء هيئة التدريس في الكلية على جهودهم في توفير المعرفة والوقت لهم للتعلم، وعبرت عن عظيم السعادة بقيمة النجاح بعد مضي هذا الوقت من العمل والدراسة، متطلعة هي وزملائها لخدمة الوطن والمجتمع.