Advertisement
قالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي ماري قعوار إن الحكومة تسعى إلى خفض نسبة الدين بالتوازي مع الاستثمار الرأسمالي لتحفيز النمو الاقتصادي من خلال قروض ميسرة وطويلة الأمد.

واضافت قعوار في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي في تويتر ان هذا النوع من القروض يخفف عبء فوائد الدين وبالتالي تساهم في خفض العجز والمديونية وفق موازنة التمويل 2019 والسنوات القادمة، مشيرة الى تركيز الإنفاق على المشاريع التنموية والخدمات.