Advertisement

ذكرت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ اليوم الأحد، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي تلقى تعليمات مباشرة بالاستعداد لشن حرب واسعة في قطاع غزة على حركة حماس.

وذكر المحلل العسكري لموقع يديعوت أحرونوت ،رون بن يشاي، أن الجيش الإسرائيلي قد ينفذ هذه العملية العسكرية في قطاع غزة، الصيف المقبل.

ووفقًا للصحيفة، فإنّه ابتداءً من الصّيف المقبل، فإن ”التعامل سيتغيّر من حرب الاستنزاف في قطاع غزّة“، في إشارة إلى مسيرات العودة وإطلاق البالونات الحارقة تجاه البلدات الإسرائيليّة المحاذية للقطاع.

وقال بن يشاي، إن ثلاث سنوات ونصف السّنة من الهدوء الذي حقّقه عدوان ”الجرف الصامد“ انقضت قبل عام تمامًا، ”ومنذ ذلك الحين نجد أنفسنا متورّطين في حرب استنزاف غريبة بادرت إليها حماس، وألقت إسرائيل بنفسها، عن وعي، في موضع ردّ الفعل، لا نتيجة قرار إستراتيجي، إنما بسبب فشل أو استبعاد طرق التعامل مع القطاع التي ناقشها المجلس الأمني والوزاري المصغّر في الحكومة الإسرائيليّة (الكابينيت)“.

وكشفت الصحيفة أن ”الكابينت“ ناقش ثلاثة خيارات للتعامل مع القطاع، هي: شنّ عدوان واسع، والتوصل إلى تهدئة؛ ومسار اقتصادي بديل عن الحرب.