Advertisement

رصد-

لا يزال قاضي التحقيق في احدى المحاكم القريبة من العاصمة عمان يحقق في شكوى تقدمت بها سيدة اعمال تحمل الجنسية الكندية ضد رجل اعمال كبير وكيل لعدة ماركات من السيارات العالمية الكبرى حيث تتهمه سيدة الاعمال بانه قام بالنصب والاحتيال عليها من خلال إغتصاب توقيعها على احدى المعاملات الرسمية مستغلاً عدم معرفتها باللغة العربية للاستيلاء على ارضها في منطقة الفحيص .

وقدمت سيدة الاعمال إفادة مطولة موثقة بخصوص ما جرى معها مع رجل الاعمال "المليونير الشاب" شرحت بالتفصيل دور رجل الاعمال بالإيقاع بها والنصب عليها بعد ان تم استدعائها الى مكاتب شركته في شارع مكة وهناك تم عمل عقود عدة من قبل محامي قبل ان يتم ارسال موظف الاراضي اليها.

ولا يزال قاضي التحقيق يواصل مشوار التحقيق في هذه القضية المتشعبة من خلال الاستماع الى شهود النيابة وعدد من اصحاب العلاقة في هذه القضية حيث تفيد المعلومات الاولية المتسربة من مصادر قريبة من المشتكية بانها كانت قد وقعت ضحية احتيال من قبل رجل الاعمال الذي ينكر اي دور له في هذه القضية بعكس ما يقوله الاخرون عن دور سري محتمل ومعقد كان الهدف منه رهن قطعة الارض بهدف بيعها بالمزاد العلمني بسعر بخس.

ومن المتوقع ان يتم استدعاء رجل الاعمال للمدعي العام حال الانتهاء من الاستماع لشهادات وافادات الشهود حيث من المتوقع ان يتم توقيف رجل الاعمال الذي يبدو ان هنالك عدة قضايا مفتوحة بحقه داخل هيئة النزاهة ومكافحة الفساد من قبل مساهمين في شركات مساهمة عامة وتاجر سيارات معروف يستعد لرفع دعوى او اكثر من دعوى احتيال بحقه.