Advertisement

أقدم زعيم الجماعة الإسلامية المتطرفة المحلية "جماعة التوحيد" التي نفذت تفجيرات سريلانكا الأحد الماضي على الانتحار في فندق "شانغريلا" في العاصمة السيرلانكية.

وكشف نائب وزير الدفاع في سريلانكا روان ويجيواردين للصحفيين، اليوم الأربعاء، عن أنّ زعيم الجماعة أقدم على الانتحار، من دون أن يوضح المزيد من التفاصيل.

وأسفرت حصيلة التفجيرات التي طالت فنادق وكنائس في سيرلانكا، عن مقتل ما لا يقل عن 359 شخصًا، واخلفت المئات من الجرحى والمصابين.

وكان "داعش" قد تبنى الهجمات الدامية، وأعلن في بيان أسماء المهاجمين السبعة الذين نفذوا الهجمات الدامية.

وبعد البيان نشر التنظيم  تسجيلاً مصورًا على موقع وكالة "أعماق" لكن كان يظهر فيه 8 مهاجمين منهم سبعة ملثمون يعلنون البيعة لزعيم التنظيم "أبو بكر البغدادي".