Advertisement
كشف  سيف الإسلام معمر القذافي، مفاجأة جديدة عن السعودية وقطر، حينما مدح  السعودية على موقع التدوينات" تويتر"، مغردًا بأنه بالرغم من العلاقات السيئة التي تجمعهم إلا أنه دائمًا ما تساندهم، علي خلاف قطر التي كان يعتقد أنها حليفتهم فدائمًا ما تطعنهم.

وقال في تغريدته: "في قضية لوكربي طلبنا من السعوديين المساعدة وكانت العلاقات معهم شبه متوقفه ولم يتوانوا عن ذلك، لم يطلبوا أن نعتذر أو أن نتوقف عن دعم المعارضة السعودية، بل فعلوا ذلك بصدر رحب وبدون شروط.

بينما قطر وعلى الرغم من كونها حليفا لنا كما كنا نعتقد كانت أول من يطعننا ويمول الناتو لمهاجمتنا".

يذكر أن لسيف الإسلام موقف إيجابي آخر مع السعودية حينما دافع عنها في قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل القنصلية السعودية بإسطنبول.

وقال علي حساب له علي "تويتر" وقتها : "تم أربعون عاما ونحن نعادي السعودية..أربعون عاما..ونحن ندعم معارضي السعودية..أربعون عاما ونحن نناكف السعودية.. أربعون عاما ونحن نسعى للأضرار بالسعودية.. خططنا لاغتيال ملكها.. خططنا لتقسيمها، ومع ذلك لم تسع لاغتيال أي مسؤول ليبي حتى عندما كنا بأضعف حال، فكيف تغتال صحفي لا يصنف على أنه معارض"؟