Advertisement
أدان نقيب الممرضين خالد ربابعة الاعتداء الذي تعرض له ممرض في مستشفى معان من قبل رجل أمن عام.
وقال ربابعة ي بيان صادر عن النقابة أن المعتدي راجع عيادة السكري بصحبه والدته وتبين أنها تحتاج الى دخول المستشفى، حيث طلب الممرض من المراجع فتح ملف، وأنه كممرض ليس مخولا بهذا الإجراء.

وأضاف انه بعد مناقشة قام المراجع بالاعتداء على الممرض بالضرب بطريقة همجية، مما تسبب بخلع في الكتف وكسور في الأضلاع ورضوض متعددة، ادخل على اثرها الممرض الى قسم العناية الحثيثة في المستشفى.

وأشار ربابعة ان النقابة تجري مشاورات مع النقابات الصحية لاتخاذ موقف موحد من تكرار حالات الاعتداء في الاونة الاخيرة.

ولفت ربابعة ان من بين الخيارات المطروحة اللجوء الى التوقف عن العمل في كافة المستشفيات الحكومية حتى يتم تأمين الكوادر الصحية وتوفير بيئة عمل آمنة لهم.

وبين انه في الوقت الذي تناشد فيه النقابات الجهات المسؤولة والأمنية وقف هذه الظاهرة، يتم الاعتداء على أحد الممرضين من قبل شخص يفترض أنه ينفذ القانون (كالمستجير من الرضاء بالنار)، الأمر الذي لايمكن السكوت عنه