Advertisement

أظهر التقرير الاحصائي للجرائم الذي تعاملت معه مديرية الامن العام خلال الخمسة أعوام الماضية انخفاضا ملموسا في عدد جرائم سرقة المركبات، مقابل ارتفاع ملحوظ خلال الفترة نفسها لحالات الانتحار التي عزاها التقرير الى ظروف نفسية مرتبطة بالمنتحر.
وربط خبراء أمنيون وخبراء بعلم الاجتماع “سرقات المركبات كظاهرة جرمية بالأداء الأمني واستراتيجياته في منع الجريمة أو الحد من هذه الظاهرة”، مؤكدين أهمية “توفر تشريعات قانونية تتضمن عقوبات رادعة بحق سارقي المركبات”.
وفيما يتعلق بحالات الانتحار بحسب هؤلاء، فهي “مرتبطة بالأوضاع والظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية، التي تؤدي الى حالة إحباط لدى المنتحر تدفعه للخلاص من الحياة”.
وتشير الاحصائيات إلى أن عدد سرقات المركبات بلغ 3341 سرقة العام 2014، انخفضت العام 2015 الى 1952، ثم إلى 1107 العام 2016، لتنخفض في العام 2017 إلى 954 سرقة قبل أن تتراجع العام الماضي إلى 809 سرقات.
وارتفعت احصائيات حالات الانتحار على مدار الخمسة أعوام الماضية، حيث يشير التقرير إلى أن العام 2014 سجل 100 حالة انتحار، و 113 حالة في العام 2015، ارتفعت في العام 2016 الى 120 حالة، ولتواصل الارتفاع إلى 135 حالة في العام 2017، وفي العام الماضي بلغ عدد حالات الانتحار إلى 142 حالة.