Advertisement

حتفل عبدالله نجل الرئيس المصري الراحل الدكتور محمد مرسي، بعيد مولد أباه بطريقة مؤثرة عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر".
وتذكر نجل الرئيس الراحل والده، الذي ولد في مثل هذا اليوم 20 أغسطس عام 1951، مشيرًا إلى أنه بذلك أتم الـ68 من عمره ولكننا نحتسبه شهيدًا في الجنة في عامه الأول.
وكتب عبر حسابه :" في مِثل هذا اليوم ٢٠ أغسطس ١٩٥١ وُلِدَ أبي الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه وكان هذا ذِكري مَولِدهُ الثامن والستون وهو العام الأول لحياته في الجنة نَحسبهُ كذلك ولا نُزكيهِ علي الله .. #الرئيس_الشهيد".
وتفاعل معه عشرات النشطاء، داعين له بالرحمة، عقال أحد المتابعين :" عليه رحمة الله كان محترم وحافظ لكتاب الله وتعاليمه ، نسأل الله ان يتقبله من الشهداء بإذن الله وينتقم ممن تسبب ف موته وممن دعمهم ولو بشطر كلمة".
وتولى الرئيس المصري الراحل محمد مرسي سدة الرئاسة عام 2012 بعد أول انتخابات شهدتها مصر عقب الإطاحة بنظام حسني مبارك، ليكون الرئيس الأول بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني 2011، والرئيس الخامس الذي يتولى سدة الحكم في مصر.

ولم يستمر مرسي في الحكم إلا حوالي عام لتتم الإطاحة به من قبل الجيش بعد أحداث 30 يونيو/حزيران في مصر 2013.
وولد الرئيس الراحل في 20 أغسطس/ آب 1951 في قرية العدوة بمحافظة الشرقية ونشأ وسط عائلة بسيطة إذ كان والده فلاحا فيما كانت أمه ربة منزل. تزوج عام 1978 وله خمسة أولاد وثلاثة من الأحفاد.
كان يسكن في التجمع الخامس في القاهرة. وكانت زوجته تنشط في العمل الدعوي والاجتماعي من خلال قسم التربية بجماعة الإخوان المسلمين.
حصل اثنان من أولاده على الجنسية الأمريكية بالولادة، وقالت مصادر حزب الحرية والعدالة إن مرسي عُرض عليه الحصول على الجنسية الأمريكية أثناء وجوده في الولايات المتحدة، لكنه رفض ذلك.