Advertisement

نظمت حضانة جامعة البترا حفل تخريج لأطفال العاملات والعاملين في الجامعة بمناسبة انتهاء السنة الدراسية في الحضانة، وأقيم الحفل في حديقة النباتات الطبية في الجامعة برعاية رئيسة قسم العلوم التربوية الدكتورة أسيل الشوارب وحضور أمهات الأطفال.

وأشارت الشوارب إلى أن جامعة البترا تعد من أوائل المؤسسات الخاصة التي طبقت "المادة 72" من قانون العمل والتي تنص على توفير حضانة أطفال في الجامعة لما لها من أثر إيجابي على الأم وإنتاجها في عملها وعلى الطفل نفسه، مضيفة "أن الحضانة تعمل على أعلى مستويات الجودة في رعاية الطفل حسب برامج عالمية".

وقالت الشوارب "نودع هؤلاء الأطفال ونحن فخورين بما قدمناه من إعداد، ونفخر أيضا بفريق عمل متميز وإدارة جامعة داعمة وأولياء أمور متعاونين، أحبتنا الصغار لكل واحد منهم قصة نجاح وإنجاز في تطوره وتميزه وستبقى ضحكاتهم وأغانيهم وألعابهم في سجل حضانتنا نتمنى لهم بدايات سعيدة في المراحل القادمة".

وقالت مديرة الحضانة روان صالح إن للطفولة المبكرة أثر كبير في تحديد سمات الفرد في كل مرحلة من مراحل حياته، لذا فإن رياض الأطفال من أهم المراحل التعليمية التي ينبغي أن تنال العناية إداريًا وتنظيميًا وتوجيها لأنها ترعى فلذات أكبادنا ليكونوا بناة المستقبل.

وأوضحت صالح أن منهاج الحضانة اعتمد بالدرجة الأولى على أنشطة تنمية وتوسعة مدارك الأطفال اللغوية والمعرفية وتدريب حواسهم واكتشاف مواهبهم وميولهم وإتاحة الفرصة لهم لاكتشاف بيئتهم والتعرف على ما حولهم بعيدا عن القيود والضغوط.

يذكر أن جامعة البترا أسست الحضانة داخل حرمها الجامعي منذ 2015 بهدف خدمة الأمهات العاملات في الجامعة، وبدأت بطاقة استيعابية لعشرين طفلا واستمرت أعمال التطوير والتوسعة لتصبح طاقتها الاستيعابية خمسة وأربعون طفلا من حديثي الولادة إلى عمر الأربع سنوات.