Advertisement

قالت وسائل إعلام تركية الثلاثاء إن السلطات السعودية قامت ببيع مبنى قنصليتها في إسطنبول والذي قتل فيه الصحفي جمال خاشقجي في أكتوبر من العام الماضي.

وذكر الموقع الإلكتروني لقناة (خبر ترك) في تقرير ترجمته "عربي21" أن القنصلية التي يقع مبناها في منطقة (ليفنت) (LEVENT ) ستنتقل إلى منطقة (ساري ير) (sariyer ) الراقية في إسطنبول بجوار مبنى القنصلية الأمريكية في ذات المنطقة.

وأشار الموقع إلى أن بيع المبنى تم بثلث القيمة الحقيقية للمبنى، مضيفا أن السعر الذي تمت بموجبه الصفقة ما يزال مجهولا.

وينقل الموقع عن محامين قولهم إن المبنى "ما يزال مسرحا للجريمة، إذا غادره السعوديون، فيمكن لمكتب المدعي العام في إسطنبول أن يغلق المبنى لفترة من الوقت لجمع الأدلة التفصيلية بخصوص الجريمة".

ويأتي الكشف عن هذه الخطوة بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لجريمة اغتيال خاشقجي، وذلك على يد فريق سعودي موقوف الآن وتتم محاكمته في السعودية