Advertisement

أمرت نيابة الإعلام بالكويت، باستمرار حجز الشيخ عبدالله السالم – الذي تقول صحف بانه الأخ غير الشقيق لأمير الكويت- على ذمة التحقيق، ولحين ورود مطابقة الصوت المسجل، الذي أُسيء فيه إلى رئيس قسم تراخيص المركبات في مرور العاصمة المقدم صالح الراشد، عبر مكالمة هاتفية تم تسجيلها وبثها.

وأنكر السالم التهم الموجهة إليه، والتي عليها سبق وأن أمرت النيابة بإحالته إلى الأدلة الجنائية، لتباين تطابق صوته مع صوت مَنْ في المقطع المسجل.

وكانت النيابة العامة سبق أن باشرت التحقيق أول من أمس، مع الشيخ عبدالله السالم، إثر الشكوى المقدمة من المحامي خالد الجدعي، بصفته وكيلاً عن المقدم الراشد، الذي اتهم السالم بالتهديد والسبّ والقذف، وإساءة استعمال الهاتف، ونشر محادثة مسيئة للراشد، وإهانة موظف عام إلا أن السالم أنكر التهم الموجهة إليه.

وواجهت النيابة السالم بالمسجات التعريفية التي أرسلها إلى الراشد، والتي يعرّف فيها السالم عن نفسه وصفته، وكان ذلك قبل الاتصال ومن الرقم ذاته الذي دارت منه المحادثة المسيئة للراشد، إلا أن السالم أنكرها.

وتتلخص الواقعة لدى انتشار محادثة صوتية نسبت للشيخ عبدالله السالم، وهو يسيء للمقدم الراشد، بسبب عدم إنجاز معاملة له عبر أحد مندوبيه في مرور العاصمة.