Advertisement

خاص-

انتقد مساهمون ومحللون ماليون الطريقة "الخادعة" التي اوحت بها بعض المواقع الاخبارية بخصوص شراء صبيح المصري لما يقارب المليون سهم من بنك القاهرة عمان في محاولة لقلب الحقائق في ظل حمى بيع مستعرة للاسهم وبارقام مليونية من قبل كبار المساهمين.

وظهر افصاحان لبنك القاهرة عمان يتحدث الاول عن شراء الشركة العربية للتموين والتجارة والمملوكة بالكامل لصبيح المصري لما يقارب 9.9 مليون سهم من شركة بنك القاهرة عمان.. فيما جاء الافصاح الثاني اكثر دقة ووضوح ليكشف ان المصري قام ببيع اسهمه في البنك وتحويلها الى الشركة العربية التي يملكها هو ونجله خالد المصري..

واستغرب الخبير والمحلل المالي والاقتصادي عدنان شملاوي طريقة الايحاء التي تم عرض المعلومة خلالها مشيرا ان بعض المواقع تروج ان شركة العربية للتموين المملوكة لصبيح المصري اشترت ما يقارب 10 مليون سهم من CABC ولم يذكروا انها تحويل من المصري نفسه وليست ايمانا بالشراء.

ولفت شملاوي الى بيع كبار حاملي الاسهم لاسهمهم في بنك القاهرة عمان دون ابداء الاسباب ووصول سعر السهم الى ادنى مستويات تاريخية.

من جانب آخر ربط مساهمون البيع المحموم للاسهم بالقضية المرفوعة على بنك القاهرة عمان في المحاكم الامريكية بتهمة تمويل الارهاب والمطالبة بتعويضات مالية مشيرين الى بيع ال التلهوني لملايين الاسهم قبل ظهور هذه الدعوى الى العلن ومتسائلين ( هل يعلم القائمون على البنك مالا يعلمه المساهمون) لا سيما في ظل غياب الافصاحات ومحاولات التكتم و"اللملمة" عن عمليات البيع الواسعة ومدى ارتباطها بتداعيات الدعوى المرفوعة؟!

ويذكر ان مواقع اخبارية اشارت ان الشركة العربية للتموين والتجارة والمملوكة لعميلها رجل الاعمال صبيح طاهر المصري ونجله خالد صبيح المصري قد قامت بشراء 9.9  مليون سهم من اسهم شركة بنك القاهرة عمان فيما الحقيقة تخالف ذلك تمام..!

ويذكر بأن المصري يمتلك ما نسبته 5.2% من من راس مال شركة بنك القاهرة عمان .

مواضيع سابقة: