Advertisement

اعلنت شركة مساهمة عامة يبلغ راسمالها 4 مليون دينار عن اغلاق ابوابها حدادا على وفاة والد المدير العام.. ورغم حجم التعاطف والمواساة التي تتطلبها هذه المواقف الانسانية الا ان الجدل لم يتوقف باعتبار ان هذه الشركة ليست بقالة او "ملحمة" ليتم الاعلان عبر صفحتها على فيسبوك عن اغلاق ابوابها الخميس.. الاعلان المثير للجدل والاستغراب فتح الباب مشرعا لتساؤلات حول تحول الشركات المساهمة العامة الى ملكية خاصة للادارات العليا..