Advertisement

فاجأ أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الجميع بإصدار قرارا أميريا، بالعفو عن أبناء عدة عوائل كويتية، اتهموا بـ"الإساءة للذات الأميرية".
وحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، أعربت عدة عوائل كويتية عن شكرها وامتنانها لأمير البلاد، بعد إصداره قرار العفو الأميري.
وأكد ذوو وأقارب المستفيدين من العفو الأميري، أن "الالتفاتة الأميرية ليست غريبة على أمير البلاد كونه يمثل الأب لمواطنيه، وأن الأبناء من الممكن أن يرتكبوا الأخطاء غير المقصودة، ولكن المهم أنهم لا يستمرون فيها".
وأضافت الوكالة أن "أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، استقبل بقصر بيان، صباح أمس، وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أفراد عائلة الخنه، حيث أعربوا "عن جزيل شكرهم وعظيم امتنانهم على تفضله في إصدار العفو الأميري عن ابنهم فهد صالح الخنه".
من جهته، قال ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد، لذوي أحد المشمولين بالعفو: "زلة لسان دائما الواحد يخطئ لكن ما يتمادى في خطئه.. الواحد اعترف وشاف الناس تجاه يصحح مساره.. وجل من لا يخطئ.. الإنسان اللي يبي يعمل يخطئ.. بارك الله فيكم ويهديكم إلى الطريق الصحيح لخدمة وطنكم أهم شيء"