Advertisement

أكد رئيس الوزراء خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء على أن فرض السيادة الأردنية على منطقتي الباقورة والغمر هو يوم مجيد للأردن، ويوم بهيج على قلوب الأردنيين.

وأكّد رئيس الوزراء على أن عودة الباقورة والغمر هو استحقاق حقيقي نفخر به كأردنيين، مشيراً إلى أنه لم يكن الأردن ليتخلّى عن شبر واحد من أراضيه، ولم يكن هناك مجال للشكّ أو المساومة إنفاذ هذا القرار.

وقال رئيس الوزراء إنه "منذ أكثر من عام كان جلالة الملك شديد الوضوح فيما يتعلّق بإنهاء الملحقين الخاصّين بمنطقتي الباقورة والغمر".

وأضاف "أن الأردن يتماهى أرضاً وشعباً وقيادةً حول قضايانا المصيريّة، وهذا الحال مع كل ثوابتنا كحماية المقدسات، والوصاية الهاشمية عليها، والقدس، والدولة الفلسطينيّة، واللاءات الثلاثة".

وأكّد أنه "عندما تكون إرادتنا موحّدة لا أحد يستطيع فرض إرادته علينا".