Advertisement

في أول تعليق لعائلة الشاب السعودي الذي تشتبه به السلطات الأمريكية بأنه منفذ عملية إطلاق النار داخل قاعدة جوية تابعة للبحرية الأمريكية في ولاية فلوريدا، أعرب سعد بن حنتم الشمراني عم الطالب محمد سعيد الشمراني، عن استنكاره لما أقدم عليه ابن أخيه.

وحسب صحيفة "عكاظ" السعودية، قال سعد بن حنتم إن "محمد بفعلته لا يمثل إلا نفسه، ولا يعكس ما تتحلى به أسرته من إنسانية وولاء للقيادة وإخلاص للمملكة، وحرصها على عكس الصورة الحقيقية لمملكة العدل والسلام".

 وأكد العم أن "قبيلته ومنذ عهد المؤسس عرفت بمواقفها المشرفة تجاه القيادة والوطن والمواطن، ولا يمكن لها إلا أن تشجب وتستنكر هذه العملية الإجرامية، التي لا يقرها المجتمع السعودي".

 وأوضح بن حنتم أن "الخبر وقع عليهم كالصاعقة، لأن جميع أفراد القبيلة ممن خدموا الدولة ولا زالوا بكل وفاء وإخلاص، يؤكدون دائما على التعايش ورفض الفكر المتطرف".

وكشف عن أن والد محمد المشتبه بتنفيذه للعملية "متقاعد من السلك العسكري بعد أن أفنى سنوات من عمره خدمة لدينه ووطنه وقيادته"، مشيرا إلى أن محمد ابتعث إلى أمريكا متخصصا في تطوير أجهزة المطارات.

 

ولقي أمس الجمعة 3 أشخاص مصرعهم وأصيب 7 آخرون في حادث إطلاق نار في قاعدة جوية تابعة للبحرية الأمريكية في ولاية فلوريدا، فيما أعلنت البحرية الأمريكية مقتل المهاجم أيضا.

 وقال مسئول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، أمس الجمعة إن مطلق النار داخل قاعدة "بينساكولا" الجوية، طالب سعودي الجنسية، كان يتدرب على الطيران في الولايات المتحدة.

 وهاجم مطلق النار السعودي، قبل تنفيذ هجومه، الولايات المتحدة ووصفها بـ"أمة الشر"، إذ نقلت وكالة "فرانس برس" عن "مجموعة سايت للاستخبارات"، وهو موقع يراقب الإعلام الجهادي، أن مطلق النار، محمد الشمراني، نشر بيانا قصيرا على "تويتر" كتب فيه: "أنا ضد الشر، أمريكا قد تحولت بأكملها إلى أمة للشر"