Advertisement

استدعت النيابة السودانية، الخميس، زوجة الرئيس المعزول عمر البشير، وداد بابكر، على خلفية اتهمامها بالثراء الحرام والمشبوه.
وأبلغ مصدر قانوني الأناضول، أن نيابة الثراء الحرام ألقت القبض على بابكر، وأخضعتها للتحقيق، حول امتلاكها أراضي كثيرة مميزة، في أرقى أحياء العاصمة الخرطوم.
وأضاف المصدر مفضلا عدم ذكر اسمه: "التحريات شملت الحسابات المصرفية التي تمتلكها بالداخل والخارج".
ومنذ إسقاط نظام البشير في 11 أبريل/ نيسان الماضي، تخضع "بابكر" للإقامة الجبرية تحت إجراءات أمنية وحراسة عسكرية مشددة.
وسبق أن كشفت وسائل إعلام محلية، أن بابكر، وعبد الله البشير، شقيق الرئيس المعزول، تقدما بطلب إلى حكومة جنوب السودان، من أجل المغادرة عبرها إلى الخارج، لكن جوبا رفضت منحهما إذنا بذلك، وطالبتهما بالعودة إلى الخرطوم، والسفر عبرها.
وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.
وبدأ السودان في 21 أغسطس/ آب المنصرم، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري وقوى التغيير، قائدة الاحتجاجات الشعبية.