Advertisement

سجد ثلانيني باكيا شكرا لله أمام هيئة محكمة الجنايات الكبرى لحظة النطق بقرار اعلان براءته من تهمة هتك العرض بحق طفلتيه البالغتين من العمر عامين وخمسة اعوام .

وكانت زوجته والدة الطفلتين تقدمت بالشكوى بحقه ،ادعت فيها انه يتحرش ببناته واحيل على اثرها للمحكمة لمحاكمته بعد ان اسندت له النيابة العامة تهمة هتك العرض .

وتوصلت المحكمة في قرارها ان الشكوى المقدمة من الام تتضمن جوانب كيدية من جهة بالاضافة لوجود تناقضات في اقوال الطفلة الكبرى البالغة من العمر 5 سنوات لدى حماية الاسرة عن اقوالها امام المدعي العام والمحكمة ، وتتناقض ايضا مع اقوال الام .

كما ثبت للمحكمة من خلال بعض شهود الدفاع ان الام المشتكية تعاني من مشاكل نفسية انعكست على سلوكها مع زوجها وايضا كان لها دور في تقديم الشكوى.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها محكمة الجنايات الكبرى برئاسية القاضي الدكتور ماجد الرفايعة وعضوية القاضيين انور ابو عيد ولؤي عبيدات