Advertisement

في واقعة  مآساوية أقدم إمام مسجد في الستينيات من العمر، على التخلص من حياته شنقًا، تاركًا زوجته وأبنائه.

ونقلت صحف محلية مغربية، أن إمام مسجد انتحر بدوار تاوريرت نواحي جماعة امنتليت بإقليم الصويرة بالمغرب، حيث أنه متزوج وأب، زاقدم على شنق نفسه بإحدى الغابات القريبة من المسجد الذي يعمل به، حيث عثر عليه الأهالي جثة هامدة.

وأبلغ الأهالي الشرطة، والتي حضرت إلى مكان الحادثة ، وأمرت بنقل الجثة إلى المستشفى لإخضاعها للتشريح الطبي، والوقوف على أسباب الجريمة وإجراء التحريات اللازمة، للتأكد من أن الحادثة ليست بها شبهة جنائية.

وأحدث انتحار إمام المسجد، حالة من الجدل والحزن بين الأهالي، متسائلين عن الأسباب التي يمكن أن تجعل رجل دين ينهي حياته بهذه البشاعة.