Advertisement

مازالت قضية سرقة الساعات الفاخرة تثير الجدل في المغرب من داخل قصر الملك محمد السادس.

وشهدت محكمة مغربية بالرباط، اليوم السبت، محاكمة 15 شخصا متهمين بقضية سرقة 36 ساعة يد فاخرة تعود للملك محمد السادس، بينهم متهمة رئيسية كانت تعمل في تنظيف أحد القصور الملكية.

وكانت قد أشارت تقارير مغربية عن أن المتهمة الرئيسية هي عاملة النظافة في القصر بمساعدة عشيقها.

ووجهت إليهم تهمة «علاقة جنسية غير شرعية، وتصوير أفلام خليعة، وحيازة الكوكايين والأقراص المهلوسة والاستهلاك».