Advertisement

كشفت تقارير صحافية جديدة، اليوم الأحد، عن أحدث التطورات في حياة الفتاة الهاربة رهف القنون التي تركت المملكة وهربت إلى كندا طلبًا للجوء لتبدأ في نشر الشائعات والأكاذيب عن حياتها في المملكة.

ونشرت الفتاة رهف البالغة من العمر 19 عامًا، تغريدة أرفقتها صورتين إحداهما بملابس البحر والتي ظهرت فيها شبه عارية الصدر والأخرى بالنقاب، معتبرة أن ذلك هو ” الحرية ” من وجهة نظرها؛ لتضع في حسابها تعريف لنفسها بأنها سعودية ومسلمة سابقة.

وأصدرت عائلة الفتاة الهاربة، في وقت سابق، بيانا بعد هروب ابنتهم أعلنت فيها براءتها من ” الابنة العاقة التي أساءت بسلوكها المشين… إلى سمعة وكرامة الأسرة “؛ لتعلق الفتاة الهاربة بإنها لم تكن تتوقع أن تقدم عائلتها على شيء من هذا القبيل وتتبرأ منها.