Advertisement

رصد

أصدرت السلطات العراقية أمرا بإغلاق قناة ”دجلة“ التلفزيونية المحلية المعروفة بتغطيتها المكثفة للاحتجاجات المناهضة للسلطة منذ نحو أربعة أشهر، لمدة شهر كامل، بحسب ما أكدت مصادر إعلامية وأمنية لوكالة فرانس برس الثلاثاء.

وقال مصدر في قناة دجلة: ”قامت قوة من وزارة الداخلية ليل الإثنين بإغلاق تام لمكتب قناة دجلة في بغداد وطلبت من الكادر مغادرة المكان، بأسلوب لطيف واحترام كامل“.

وأكد ضابط في وزارة الداخلية لفرانس برس ”قيام قوة من الشرطة ليلة أمس، بمداهمة وغلق مكتب قناة دجلة“ الواقع في منطقة الجادرية ببغداد.

ويعمل في قناة ”دجلة“ التي تمارس نشاطاتها في بغداد وعمّان فقط، أكثر من 80 إعلاميا وإداريا عراقيا في العاصمة بغداد، فيما يعمل أكثر من خمسين موظفا بينهم أردنيون في مقرها الرئيس في العاصمة الأردنية.

وقال مصدر في القناة لفرانس برس طلب عدم كشف هويته إن السلطات الأردينة أمرت المكتب الرئيسي في عمّان بالتوقف عن البث لمدة شهر.

وأوضح أن ”الحكومة العراقية طلبت من الأردن وقف بث القناة لمدة شهر بدءا من ليلة أمس، بناء على شكوى عراقية“، وبالفعل، انقطع الثلاثاء بث قناة دجلة.

وتقوم دجلة بتغطية متواصلة للاحتجاجات المناهضة للحكومة في العراق، التي تشهدها بغداد وغالبية مدن جنوب البلاد، منذ بداية تشرين الأول/أكتوبر، رغم الضغوط.

وتعرض مكتبها في بغداد، خلال الأسبوع الأول من الاحتجاجات إلى مداهمة من مسلحين مجهولين.

وكانت هيئة الاعلام الاردنية قد اكدت ان وقف بث قناة دجلة الفضائية لمدة شهر، جاء بسبب مخالفتها تعهدات سابقة.

وأشارت الهيئة في قرارها الى أن القناة خالفت المادة (8/ط) من قانون الإعلام المرئي والمسموع رقم (26) لعام ٢٠١٥ والبند السابع عشر من اتفاقية تجديد رخصة بث البرامج التلفزيونية بمختلف أنواعها بواسطة الأقمار الصناعية.