Advertisement

قام صحفي الاتلنتك، جيمس هامبلين، بتجربة غريبة من نوعها، حيث قرر أن يتوقف عن الاستحمام لمدة 28 يوما ليرى ما سيحدث بجسده جراء ذلك.

وتوقف الصحفي عن استخدام الصابون والمنظفات، واكتفى فقط بغسل يديه كلما شعر أنها اتسخت بشدة، كما توقف عن وضع مزيل العرق خلال فترة التجربة.

ولاحظ هامبلين أن جسده لم يصدر منها رائحة كريهة، بل كانت تنبعث منه رائحة كإنسان حقيقي، موضحا أن جسم الأنسان يحتوى على بكتيريا جيدة، وأخرى سيئة تسبب الرائحة الكريهة.

وأضاف أن استخدام المنظفات في تنظيف الجسد يخل بتوازن البكتيريا الموجودة في الجسم، ويجعل نمو البكتيريا السيئة تنمو أسرع من البكتريا الجيدة، وتنبعث الرائحة الكريهة.

ونصح الصحفي بتجربة عدم الاستحمام لفترة بين الحين والأخر من أجل إتاحة الفرصة للجسم باستعادة نمو البكتيريا الجيدة.