Advertisement

احتشد الآلاف لتشييع جثمان الرئيس الراحل محمد حسني مبارك أمام مسجد المشير طنطاوي بمنطقة التجمع الخامس.

 ورفع المحتشدون صور الرئيس الراحل، استعدادًا لتشييع الجنازة المقرر لها خلال ساعات. 

كما تقرر أن تكون الجنازة عسكرية، وغير مسموح بالوجود الصحفي نهائيًا، فيما تقرر إلغاء الاحتفال بعيد الحرس الجمهوري غدًا بسبب الوفاة والجنازة.