Advertisement

قالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، إن حكومة الاحتلال جلبت سراً رزم عينات من فيروس كورونا قادمتين من اليابان وإيطاليا ودول أخرى.

 ووفقا للصحيفة، فإن الهدف من هذا الإجراء، هو إجراء أبحاث لإيجاد لقاح للفيروس، الذي هزّ العالم منذ شهرين ونصف، وفق ما نشر موقع آمد للإعلام.

وذكرت أن الرزم التي وصلت بشكل سرى لتل آبيب، نقلت مع حراسة من قبل جيش الاحتلال إلى المركز البيولوجي في منطقة "نيس تسيونا" غربي الرملة.

وأوضح أنه "تم إدخال الفيروسات بواسطة رزم خاصة تحمل درجة حرارة 80 تحت الصفر".

وتابعت: "وصلت الشحنة الأخيرة إلى تل آبيب قادمة من سويسرا، وتحتوي على عينات مجمدة من فيروس كورونا من دول عديدة، من بينها إيطاليا".

ويوم الخميس، أعلنت وزارة الصحة التابعة للاحتلال تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، ليرتفع عدد الحالات إلى 16.

وتسببت المخاوف من انتشار فيروس "كورونا" في وضع عشرات آلاف المستوطنين بالحجر الصحي المنزلي، لمدة أسبوعين.

وفي وقت سابق الخميس، أشارت "هيئة البث" العبرية لى أن السلطات بدأت تطبيق قرار حظر دخول السياح من فرنسا، والنمسا، وألمانيا، وسويسرا، وإسبانيا، إلى الأراضي المحتلة.