Advertisement

كشف مصدر مطلع لـ “الغد ” أإن دراسة تجرى على مستويات عدة لإغلاق المدارس، وأماكن التجمعات العامة، والتوسع في منع استقبال مسافرين من دول عدة، فضلا عن عدد من الإجراءات الأخرى لها علاقة بالانتقال والسفر ورحلات الطيران، لمنع انتشار فيروس كورونا في المملكة.

وأشارت المصادر إلى أن هناك انقسام حكومي حول الإجراءات المزمع اتخاذها باعتبار أن حالة واحدة في الأردن مصابة بالفيروس لا تتفق مع المعايير العالمية لمثل هذه الإجراءات، فيما يدفع الطرف الآخر إلى ضرورة تحصين أنفسنا بعيدا عن المرض لأن المحيط حول الأردن أصبحت مناطق موبوءة بالفيروس.

وأوضح المصدر أن اصحاب القرار يدرسون التبعات الاقتصادية السياسية والاجتماعية لمثل هذه القرارات والأوضاع داخل المملكة، فيما يضغط هاجس الأمن الصحي ليبرز أول الأولويات في معادلة البحث والدراسة.