Advertisement

باشرت وكالات ومركبات توزيع الغاز المستثناة من قرار الحظر صباح اليوم الأحد، بتزويد الموطنين بالغاز المسال.
وباشرت 45 محطة محروقات في مختلف مناطق المملكة اليوم، بتزويد مركبات الجهات المستثناة من الحظر بالوقود، لمساعدتها على أداء واجبها في هذا الظرف الاستثنائي.
وكانت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي، أعلنت استثناء وكالات ومركبات توزيع الغاز من قرار حظر التجول المعمول به منذ أمس السبت، في اطار جهود المملكة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لمواجهة الطلب المرتفع على الغاز.
واكدت الوزيرة في تصريحات سابقة، توفر الغاز بكميات كافية رغم ارتفاع الطلب على مادة الغاز البترولي المسال في المملكة، والذي وصل الى مستويات غير مسبوقة ليتجاوز معدله اليومي 230 أسطوانة، مقارنة مع معدل استهلاك يومي خلال فصل الشتاء يتراوح ما بين 120 الى 160 الفا.
وتتوزع محطات المحروقات المستثناة من قرار حظر التجول، بين شركات تسويق المشتقات النفطية الثلاث، وتشمل: محطات جوبترول (الجنوب: العقبة، القويرة، الكرك المركزية،النصرات/ البترا)، (اربد: الحصن، الرمثا/داوود-2)، (عجلون: عنجرة)،(جرش: قوس النصر)،(البلقاء: يا هلا)، (المفرق: وسط البلد)،(الزرقاء: أبو جودة، الرصيفة-الشارع الرئيسي)،(مأدبا)، (عمان: الاستقلال-1، امنة العرموطي، جولف –خلدا1)،(الارزق-الرويشد، محطة الرويشد)، (الاغوار: أبوكشك- دير علا).
وفيما يتعلق بمحطات المناصير، تشمل،(الجنوب: الشريف حسين/العقبة، جرف الدراويش، العيص/الطفيلة،الكرك/ الثنية، الشوبك،معان)، أربد/اربد، والرمثا،عجلون/ عجلون،جرش/محطة جرش، البلقاء/السرو، المفرق/ المفرق2، الزرقاء/خو،مأدبا محطة مأدبا،عمان/ مقابل المركز الثقافي الملكي والمطار1 والمطار2 والجبيهة، الأزرق-الرويشد/محطة الشيشان ومحطة الازرق، الاغوار/المشارع ومحطة البوتاس.
اما محطات توتال فتشمل: اربد/موقف الباصات، والبلقاء/محطة السلط، والزرقاء/الرصيفة والزرقاء الجنوبي، عمان/شارع الجاردنز ومرج الحمام ومحطة السعد-طرق المطار.
واكدت شركة مصفاة البترول ان محطات التعبئة للغاز المسال التابعة للشركة تعمل بالطاقة القصوى وانها رفعت الانتاجية لضمان تلبية احتياجات المواطنين من هذه المادة المتوفرة بكميات كافية.
وكانت الشركة أكدت قبل أيام توفر مخزون عالٍ من مادة الغاز المسال في مواقع المصفاة المختلفة، ووجود بواخر محملة بالغاز المسال جرى التعاقد على توريدها خلال الشهر الحالي، والشهر المقبل، الأمر الذي يرفع مخزون الشركة من الغاز المسال إلى “مستويات مطمئنة تفي بمتطلبات السوق المحلية لفترات طويلة”.
من جهتها، تعمل هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن على مراقبة قطاع المشتقات البترولية وفقا للتشريعات النافذة، وتتابع شكاوى المواطنين ومدى التزام مراكز التعبئة ومستودعات ووكالات الغاز المعنية والتوزيع بالرخص الممنوحة لها.-(بترا)