Advertisement

أهابت مديرية الأمن العام بكافة الإخوة المواطنين عدم الاتصال على رقم الطوارئ الموحد ٩١١ إلا للضرورة والحالات المرضية والطارئة .

وأكدت مديرية الأمن العام أن مركز القيادة والسيطرة وخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية تعامل مع ما يزيد عن ربع مليون مكالمة وهو ما يعادل عشرة أضعاف المكالمات التي يتم التعامل معها بالوضع الطبيعي، مبينة أن معظم تلك المكالمات كانت لطلبات خدمية تتعلق بالتزود بالأغذية والوقود وغيرها من المواد الأخرى ، وهي  بعيدة عن الحالات الطارئة والمرضية والضرورية ، ما شكل عبئا كبيرا على رقم الطوارئ الموحد 911، وتسبب في بعض الأحيان  بتأخير تقديم الخدمة الطارئة للمحتاجين لها على وجه السرعة .

وتعول مديرية الأمن العام على وعي المواطنين وتكاتفهم في ظل الظروف الحالية لتوفير الوقت والجهد على كوادرها لتتمكن من توجيه الجهود المبذولة نحو التعامل مع الحالات الطارئة المتعلقة بسلامة وأمن المواطنين، داعية إلى عدم إشغال خطوط رقم الطوارئ ٩١١ في الاستفسار عن الأمور الخدمية وترك المجال لمركز القيادة السيطرة لتقديم الخدمات الأمنية والتعامل  مع الحالات المرضية الطارئة والإسعاف  وغيرها من الخدمات التي لا تحتمل التأخير أو التأجيل، وأن يتم التواصل مع الأرقام المباشرة للاستفسار عن تلك الأمور الخدمية والمعلنة من قبل الجهات المعنية.

كما أكدت مديرية الأمن العام وحدات الأمن العام المختصة بمكافحة الجرائم والوقاية منها من مديريات الشرطة والبحث الجنائي والأمن الوقائي وحماية الأسرة وشرطة الأحداث ومكافحة المخدرات تعمل على مدار الساعة كالمعتاد ولم تغفل عن واجبها في جهود حماية الأرواح والأعراض والممتلكات.