Advertisement

أعلنت وزيرة التنمية الاجتماعي بسمة إسحاقات أنه سيتم تقديم مساعدات اجتماعية لحوالى 350 ألف أسرة عبر مسارين نقدي وعيني.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي عقده مساء الأحد إنه وعبر المسار النقدي سيستمر صندوق المعونة بإيصال المعونات الشهرية النقدية والدعم التكميلي لما يقرب 150 ألف أسرة بآليات تضمن سلامة وصحة المستفيدين.

كما سيتم التوسع في تقديم وإيصال المعونات النقدية الطارئة ومعونات الإغاثة لما يقرب 50 ألف أسرة في هذه المرحلة.

وأشارت إلى أنه سيتم التوسع في المسار العيني من خلال المساعدات العينة والغذائية ليصل الى 150 ألف أسرة ضمن خطة وضعها فريق الحماية وستنفذ على مراحل تراعى فيها الأولويات والأسرة الأكثر احتياجاَ وبالتنسيق مع القوات المسلحة.

وقالت الوزيرة “صندوق المعونة الوطنية لديه أكثر من برنامج، ويستهدف البرنامج الأول والأكبر 105 آلاف أسرة والتي تستفيد من الانتفاعات الشهرية المتكررة”.

وأضافت “لقد بادرنا في صندوق المعونة بتنظيم عملية الاستلام عن شهر أذار الحالي وزودنا البريد بالقوائم وفق الحروف الهجائية، وكان من المفترض أن يبدأ التسليم اعتباراً من يوم غد (الإثنين)، لكن للظروف الحالية سيتم تعديل بدء التسليم إلى يوم الثلاثاء، وسيتم الإعلان عن الآلية وتنظيمها بعد عرضها على اللجنة المختصة”.