Advertisement

سجل دواء توسيليزوماب "Tocilizumab" الذي يتم تسويقه باسم أكتيمرا "Actemra"، ويستخدم في علاج الالتهاب المزمن للمفاصل، نجاحًا في علاج العديد من الحالات المصابة بفيروس كورونا في أوروبا، بعد أن أثبت من قبل كفاءة في الصين، معقل الفيروس المميت. 

ويتم استخدام العلاج بنجاح الآن في إيطاليا، مع تجارب أخرى جارية حاليًا في إسبانيا، البلد الأكثر تضررًا في العالم حيث توفي أكثر من 10 آلاف حالة إصابة.وفي مستشفى "Cotugno" المتخصصة في الأمراض المعدية بنابولي حيث يعالج مرضى فيروس كورونا فقط، وحيث يقوم حراس مسلحون بدوريات في الممرات، لم تسجل أية إصابات بين الطاقم الطبي، الذي يرتدون أقنعة مضادة للعدوى.

وتعافى 11 من المرضى حتى الآن بعد علاجهم بـ "توسيليزوماب"، حسب وسائل إعلام إيطالية، بعد أن أعلنت وكالة الأدوية الإيطالية وفي وقت سابق من هذا الشهر، أنها ستختبرها على 330 مريضًا بفيروس كورونا.وقال البروفيسور باولو أسيرتو، مدير العلاج المبتكر في قسم علم المناعة الإكلينيكي في نابولي: "تتزايد الإصابات في كامبانيا. حتى الآن، من الصعب توفير بيانات دقيقة حول الذروة المحتملة للوباء هنا معنا.

ولكن العزل الذي يرمي لاحتواء الوباء قد ينجح ويمكن أن يؤدي إلى انخفاض العدوى".وأضاف: "الأخبار تصل من جميع أنحاء إيطاليا للمرضى الذين حصلوا على علاج "توسيليزوماب"، ما زلنا متفائلين بحذر"، وفق صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.ويساعد الدواء على خفض مستويات البروتين العالية من إنترلوكين 6 (IL-6) التي تسبب فيها بعض الأمراض الالتهابية.وكانت السلطات الصينية وافقت على استخدام هذا الدواء لعلاج المصابين بفيروس كورونا، والذي يعانون من التهابات خطيرة في الرئة، كما بدأت إدارة الأدوية الفيدرالية في الولايات المتحدة بإجراء تجارب على الدواء، للتأكد من فاعليته.وفي إسبانيا، تقوم العديد من المستشفيات بتجربتها على مرضى فيروس كورونا. 

ويدرس الباحثون ما إذا كان يحسن العمل المشترك لعقارين آخرين، هما: هيدروكسي كلوروكين وأزيثروميسين. كما سيبحثون ما إذا كانت معدلات الوفيات داخل المستشفى قد انخفضت، إلى جانب الحاجة إلى أجهزة التنفس الصناعي.وفي جمهورية الدومينيكان، تم الإعلان في نهاية هذا الأسبوع أنه تم نقل أربعة مرضى فيروس كورونا من وحدات العناية المركزة إلى غرف المستشفى العادية بعد خضوعهم للعلاج بعقار "توسيليزوماب".وتطلق "جنيتيك"، شركة التكنولوجيا الحيوية - مقرها في الولايات المتحدة – حاليًا تجربة لتقييم ما إذا كان يمكن استخدام "توسيليزوماب" لعلاج البالغين في أمريكا، البلد الذي شهد ثالث أعلى معدل للوفيات بفيروس كورونا.وستشمل التجربة التي تبدأ أوائل أبريل، حوالي 330 مريضًا حول العالم يتم تتبعهم لمدة 60 يومًا.وفي الشهر قبا الماضي، تم تشخيص 11 مريضًا مصابون بكورونا على أن حالتهم حادة في مستشفيين منفصلين في مقاطعة "أنهوي" بشرق الصين، تم إعطاؤهم الدواء مع العلاج الروتيني خلال الفترة ما بين 5 و 14 فبراير.

بعد بضعة أيام فقط، عادت حمى المرضى إلى طبيعتها وتحسنت جميع الأعراض الأخرى.وتمكن 15 من أصل 20 مريضًا شاركوا في التجربة من التعافي، وفي خلال أسبوعين بلغ العدد 19، والمريض الأخير كان لا يزال يتعافى بشكل جيد.وتخلص الدراسة إلى أن هذا العقار هو علاج فعال للمرضى الحادين من COVID-19 ، والذي قدم استراتيجية علاجية جديدة لهذا المرض المعدي المميت".ومع ذلك ، يمكن أن يكون للدواء آثار جانبية خطيرة ومميتة إذا لم يتم وصفه بشكل صحيح.

 شاهد: