Advertisement

في واقعة استبداد مروعة ، أعدمت كوريا الشمالية زوجين بلا محاكمة لمحاولتهما الهروب من الحجر الصحي المُشدد إلى كوريا الجنوبية .

ووقع الزوجان برفقة ابن اخ الزوجة في قبضة السلطات على الحدود وتعرضا للتعذيب للإعتراف بمخططهما ثم أُعدما مباشرةً ، فيما نجا الطفل لصغر سنه .

كشفت مصادر أن الزوجين في العقد الخامس من عمرهما ، وكانا يواجهان صعوبات في أعمالهما بسبب تأثير الإغلاق في البلاد إثر كورونا .