Advertisement

قتلت فتاة مصرية على شرطي بولاية فلوريدا الأمريكية،  حيث فارقت الحياة في المستشفى بعد إطلاق النار عليها.

والفتاة المصرية هي شقيقة "الداعشي" الأمريكي من أصل مصري، محمد ممتاز الأزهري، والذي اعتقله FBI في 24 مايو الماضي، بتهمة دعم التنظيم المتطرف والتخطيط لعملية إرهابية في الولايات المتحدة.

وعلى ما يبدو أن شقيقته قررت الانتقام كيفما كان، ومضت يوم الجمعة الماضية وجلست على مقعد خشبي مقابل مبنى البلدية.

وفي التفاصيل التي وثقها مقطع الفيديو مر أمامها ضابط شرطة، طلبت مساعدته.

ولما اقترب منها انقضّت عليه بسكين ضخم شهرته بيمناها شبيها إلى حد ما بالسيف، لكنه تحاشاها، فحاولت الهرب من المكان، إلا أنه طاردها وزملاء له، وأردوها قتيلة.

وبحسب مقطع الفيديو، الذي نشرته صحف محلية، تظهر امرأة محجبة تجلس على مقعد أمام مبنى البلدية وتتحدث إلى ضابط مار، لتحاول طعنه بعد أن اقترب منها.

وقالت قناة فوكس نيوز إن الفتاة التي تبلغ من العمر 21 عاما، هي شقيقة "محمد ممتاز الأزهري"، الذي اعتقله مكتب التحقيقات الفيدرالي قبل نحو أسبوع بتهمة دعم تنظيم داعش والتخطيط لعملية إرهابية في الولايات المتحدة.