Advertisement

اقتحم محتجون غاضبون مكتب مدير صحة ذي قار بالعراق الدكتور عبد الحسين الجابري، وأجبروه على تقديم استقالته، أمام كاميرات الهواتف.
وأظهرت مقاطع فيديو مصورة، قيام المحتجين، باقتحام مديرية صحة ذي قار والدخول إلى المكتب الشخصي لمدير عام الصحة لإجباره على تقديم استقالته.
ويقول أحد المحتجين في مقطع الفيديو: "نريدها استقالة حقيقية وليست حبرا على ورق مثل استقالات المحافظ اليومية الوهمية".
كما يظهر الفيديو قول أحد الأشخاص: "إرادة الشعب أقوى من كل الإرادات ومرضاة الشعب فوق كل اعتبار".
يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه محافظة ذي قار احتجاجات واسعة وصدامات بين المتظاهرين وقوات الأمن منذ الثلاثاء واستمرت إلى اليوم الأربعاء، والتي أسفرت عن وقوع إصابات واعتقالات بين صفوف المتظاهرين.
وكانت الاحتجاجات قد تجددت على خلفية مطالبات باستقالة مسؤولين وقادة أمنيين بالمحافظة والتأكيد على محاسبة قتلة المتظاهرين وتخفيف إجراءات الحظر المفروضة.
يذكر أن الاحتجاجات الشعبية كانت قد انطلقت للمرة الأولى في بغداد ومدن الجنوب ذي الغالبية الشيعية في أكتوبر 2019، للمطالبة بمكافحة الفساد والبطالة وتغيير الطبقة السياسية التي تحتكر الحكم منذ 17 عاما.

ولا تزال الاحتجاجات تندلع بين الفينة والأخرى، رغم حظر التجوال الذي تفرضه الحكومة والإجراءات الأمنية لمنع تفشي وباء كورونا، وذلك بعد نحو شهر من استلام رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي مقاليد السلطة.