Advertisement

قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات الخميس، إنه من المبكر معرفة مصدر الإصابات التي سجلت الأربعاء.

وبين عبيدات في تصريح لـ"المملكة" أن عدد الحالات مجهولة المصدر لا يزال محدودا في الأردن، مضيفا أن الوضع الوبائي لا يزال جيدا وتحت السيطرة.

وأشار "نسبة النتائج الإيجابية من مجموع الفحوصات لا تزال قليلة"

وقال عبيدات إن وزارة الصحة ستقوم بإجراء دراسة لقياس مناعة المجتمع الأردني، موضحا أن الدراسة المناعية تهدف الى معرفة نسبة المواطنين الذين تعرضوا لعدوى الفيروس خلال الفترة الماضية من خلال اجراء فحص الأجسام المضادة من خلال تقنية ELISA أو تقنيات مشابهة.

ولفت عبيدات إلى أن الدراسة وبائية وليست سريرية، وتختلف عن فحوصات ال PCR التي تهدف الى تشخيص الحالات المصابة ويكون الفيروس نشطاً.