Advertisement

قام صبي إندونيسي يبلغ من العمر 14 عامًا، يوصف بأنه أسمن طفل في العالم، باستعراض جسمه بعد أن فقد كثيرًا من وزنه، بفضل إصراره وعزيمته. 

وصل الطفل إلى 195 كيلوجرامًا في عمر 12 عامًا، وهو ما جعل عليه من الصعب أن يتحرك بسهولة، قبل أن يقرر التخلص من السمنة التي تشكل عبئًا متزايدًا على صحته. 

وقام الطفل بإجراء أكثر من عملية لمساعدته على التخلص من الوزن الزائد، إذ خضع لأول أربع عمليات جراحية في مستشفى "حسن صادقين" في يوليو 2019.