Advertisement

سمعان: الظروف المالية الصعبة التي تواجهها الشركة تفاقمت بسبب تداعيات انتشار 'كورونا'
عمان- أعلنت شركة مصانع الاسمنت الأردنيّة عن تقدمها لقانون الاعسار، تجنبا للتصفية، نظرا للظروف الماليّة الصعبة التي تواجهها الشركة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مصانع الاسمنت الأردنيّة سمعان سمعان ان التداعيات السلبيّة التي أحدثها وباء 'كورونا' حالت دون تقدم الشركة في تنفيذ خططها لزيادة المبيعات والإنتاج والكفاءة التشغيليّة وضبط التكاليف والحد من الزيادة في الأعباء الماليّة والالتزامات المستقبليّة، وبالتالي زيادة السيولة.

وبين سمعان في بيان صحافي،

ان الظروف المالية الصعبة التي تواجهها الشركة تفاقمت بسبب تداعيات انتشار 'كورونا' وانعكاسه على توقف جزئي للأنشطة التشغيليّة للشركة من حيث عمليات البيع والتحصيل والإنتاج.

وشدد على ان الشركة أصبحت غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها تجاه موظفيها والمتقاعدين والدائنين.

ولفت الى ان الشركة ساهمت على مدى ٧٠ عاما في نهضة وبناء المملكة من خلال تزويد قطاع الإنشاءات بحلول بناء متعددة.

وزاد ان الشركة خلال هذه السنوات تميزت في إثراء الصناعة في المملكة والوطن العربي، مشيرا الى ان الشركة عملت على أعلى معايير البيئة والصحة والسلامة.

واكد سمعان على ان الشركة لعبت دوراً أساسيّاً مع جميع شركائها من أجل التأثير الإيجابيّ على عملية النموّ الاقتصادي.

وشدد على مواصلة الجهود للعمل الجاد وبروح الفريق، حتى تعود هذه الشركة إلى الريادة في تقديم حلول مبتكرة تحت ظل صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه.