Advertisement

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة إنه لم يسجّل اليوم أي حالة إصابة بكورونا سواءً محليّة أو خارجيّة.

وأضاف العضايلة في مؤتمر الصحفي اليوم الأربعاء، أن جائحة كورونا لها آثار اقتصاديّة كبيرة، ليس على الأردن وحسب، بل على جميع دول العالم، ومن البديهي أن تقوم الدول بمراجعة سياساتها الماليّة، وسبل الإنفاق، وأن تحدّد أولويّاتها في ظلّ هذه الظروف، والأردن يعمل على ذلك، شأنه شأن غالبيّة الدول التي تضرّرت بسبب هذه الجائحة.

وأكد أن الحكومة قامت بدعم القطاع السياحي، وقطاع النقل، والسياحة العلاجية، وهناك إجراءات أيضاً لتوفير المنعة لقطاعات أخرى. بالتزامن مع هذه المراجعة، هناك إجراءات واستراتيجيات يتم بناؤها للتكيف مع هذه الأزمة، والتعافي من آثارها، وبدء مرحلة جديدة لمواكبتها والتخفيف من حدة الأضرار التي أصابت مختلف القطاعات.

وأشار العضايلة إلى أن برامج التكافل والحماية الاجتماعيّة التي ينفّذها صندوق المعونة الوطنيّة، والمؤسّسة العامّة للضمان الاجتماعي، والبنك المركزي، اقتربت من الوصول  إلى نحو مليون أسرة مستفيدة. فيما سيتمّ البدء بتسليم الدفعة الثالثة للمستفيدين من برنامج دعم العاملين بالمياومة الأسبوع المقبل، والذي يستفيد منه قرابة 250 ألف أسرة، بواقع 27 مليون دينار. وكذلك سيتمّ كذلك خلال الأسبوع المقبل أيضاً تسليم المستفيدين من برنامج الدعم التكميلي “تكافل” البالغ عددهم 55 ألف أسرة لهذا العام، علماً بأنّ المبلغ المخصّص لهم يصل إلى (14) مليون تُدفع بشكل ربع سنوي.

ويضاف إلى ذلك وفق العضايلة، الأسر المستفيدة من برنامج المعونات الماليّة الشهريّة المتكرّرة البالغ عددهم 105 آلاف أسرة، وبمبلغ إجمالي 9 مليون شهرياً . وأيضاً، المؤسّسة العامّة للضمان الاجتماعي مستمرّة في استقبال طلبات الاستفادة من برامج مساند وحماية وتمكين.

وبلغ عدد المستفيدين من برامج تضامن، ومساند، وتمكين اقتصادي (2) قرابة 466 ألف مستفيد.

كما بلغ عدد المنشآت المستفيدة من برنامج حماية الموجّه لقطاعي السياحة والنقل (170) منشأة، في حين وصل عدد المنشآت المستفيدة من برنامج تمكين اقتصادي (1) 6700 منشأة، شملت قرابة (136) ألف عامل فيها.

ويعد حجم التمويل المقدّم لهذه الشركات والمنشآت بلغ (360 مليون دينار).

أما فيما يتعلّق ببرنامج التمويل الذي أطلقه البنك المركزي لدعم الشركات والمنشآت التي تضرّرت بسبب جائحة كورونا؛ قال العضايلة، إن عدد المنشآت والشركات التي استفادت منه حتى تاريخ 7/7/2020م. (3645) شركة ومنشأة. وبلغ حجم التمويل من إجمالي هذا المبلغ لغايات دفع رواتب العاملين في الشركات والمنشآت بلغ حوالي (156 مليون دينار) استفاد منه أكثر من 75 ألف عامل وعاملة، علماً بأنّ الحكومة تتحمّل الفوائد في حال كان القرض لدفع الرواتب.

فيما بلغت متوسّط قيمة القروض المقدّمة للمنشآت والشركات حوالي 98 ألف دينار. والقروض التي يزيد حجمها عن 250 ألف دينار بلغت نسبتها 4% فقط، وهذا دليل على أنّ غالبيّة التمويل يذهب للشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسّطة