Advertisement

أعلنت هيونداي موتور الكورية الجنوبية، عن بيانات أولية تفيد بتراجع مبيعات مايو الماضي بنسبة 39% على أساس سنوي إلى 217 ألفا و510 سيارات في أنحاء العالم، مع استمرار تأثر الطلب العالمي في أسواق رئيسية سلبا من جراء جائحة كوفيد-19.

وكانت المبيعات ارتفعت بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء بنحو 30 بالمئة من 167 ألفا و693 سيارة قد تم تسجيلها في أبريل.

وارتفعت المبيعات المحلية خمسة بالمئة على أساس سنوي بقيادة طرازات تحظى بشعبية مثل جرانديور في فئة السيدان والطرازات الجديدة مثل إلنترا الجديدة كليا والسيارة السيدان جي80 من فئة السيارات الفاخرة جنيسيس.


لكن الشركة قالت في بيان إن المبيعات الخارجية تراجعت 50 بالمئة على أساس سنوي بسبب ضعف الطلب على السيارات مع تراجع الأنشطة الاقتصادية من تبعات الجائحة.

وقالت وزارة التجارة الكورية الجنوبية في بيان منفصل، إن صادرات السيارات من كوريا الجنوبية في مايو هبطت بنسبة 54 بالمئة على أساس سنوي على الرغم من عمليات متعاقبة لاستئناف المبيعات في دول كبرى.

ويرجع ذلك لزيادة السيارات المتاحة بسبب تراجع المبيعات في الشهر السابق وتراجع الطلب في أسواق كبرى مثل الولايات المتحدة وأوروبا.

وقالت كيا موتورز، الشقيقة لهيونداي، إن المبيعات المبدئية لمايو بلغت 160 ألفا 913 سيارة بتراجع 33 بالمئة على أساس سنوي. وارتفعت المبيعات المحلية 19 بالمئة بينما تراجعت المبيعات الخارجية 44 بالمئة.​