Advertisement

تحت رعاية وزير الصحة الأسبق ومدير عام مستشفى الكندي الدكتور علي حياصات أعلن مستشفى الكندي اليوم الإثنين عن تدشينه للحملة المجانيه للكشف المبكر عن سرطان البروستات للرجال فوق 55 عام وذلك للتوعية بمخاطر سرطان البروستات والتشجيع على ضرورة إجراء الفحوصات والتشخيصات اللازمة مبكرًا.

وتهدف الحملة إلى تعزيز حالة الوعي المجتمعي بسرطان البروستات، ولدى العاملين في مجالات الرعاية الصحية، وصنّاع السياسات المتعلقة بالرعاية الصحية والعلاجية في الأردن، بما يسهم في زيادة الإقبال على الكشف المبكر عن سرطان البروستات، بالإضافة إلى المساهمة في تثقيف المصابين به، وحول أهمية وفوائد العلاج، وذلك لتسهيل وصول العلاج للحالات المشخّصة حيث تشمل حملة طبية موسعة للكشف المجاني.
ويعد سرطان البروستات من السرطانات الخمس الأكثر شيوعاً بين الذكور في الأردن ويرتفع مستوى خطر الإصابة بسرطان البروستات لدى الرجال فوق الخمسين وهو السرطان الذي يتكون ويتطور داخل غدة البروستات وتوصي الحملة الرجال الذين وصلوا سن الخمسين عاماً بإجراء الكشف المبكر حيث يتم اجراءه مرة واحدة بالسنة.

وتأتي هذه الحملة التي ينظمها مستشفى الكندي ضمن نهج شامل لرفع مستوى الوعي ودعم الأنشطة والمبادرات والمساهمه في التوعية المجتمعية الشاملة.