Advertisement

علمت مصادر خاصة لعكاظ ان عرضا قدمته شركة من الكيان الصهيوني على شركة ” سكوربيون ” للامن والحماية عشرة ملايين دولار لحماية السجون الاسرائيليه بدلا من شركة عالمية .

ووفقا لمصادر خاصة فان الشركة رفضت الصفقة لعدم التعامل مع العدو الصهيوني المحتل لأرض فلسطين المغتصبة

وتابعت المصادر ان مدير عام الشركة قال امام الموظفين أن ” القدس عاصمة فلسطين الأبدية وأن اللاجئون سيعودون يوما لارضهم الموحدة ، وسيرى العالم بأسره قوة شعب فلسطين في كسر هذه المعادلات كما حطم بصبره ووحدته كل المؤامرات السابقة” ومحاولات التطبيع .

وتابع المدير قوله وفق المصادر ان “المال يمكن أن يشتري السعادة”، ولا احد ينكر علاقة المال بالسعادة , ولكن عندما تتعلق الامور بثوابت وطنية راسخه تربينا عليها في بلد الهاشميين , فاننا نضحي بالغالي والنفيس لاجل فلسطين واهل فلسطين .

وختم المدير حديثه اننا نضع كلام جلالة الملك عبدالله الثاني اطال الله في عمره شعار لنا عندما قال أن القدس “خط أحمر” و”من واجبنا أن نحمي المقدسات الإسلامية والمسيحية” فيها و”لا أحد يستطيع أن يضغط على الأردن في هذا الموضوع، والجواب سيكون “كلا”، لأن كل الأردنيين في موضوع القدس يقفون معي صفا واحدا، وفي النهاية العرب والمسلمون سيقفون معنا”.

ونحن في شركة العقرب للدفاع والحمايه ( سكوربيون ) الأردنية نقف خلف القيادة الهاشمية سائرون . عكاظ