Advertisement

بسم الله الرحمن الرحيم
صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني أبن الحسين المعظم اعز الله ملكه
إننا في بادية الشمال ... ونحن نتفياأ ظلال هذه الايام المباركة من أيام عيد الاضحى المبارك .... ندعو الله أن يمتعكم وولي عهدكم الأمين بموفور الصحة والعافية .. وأن يحفظ وطننا الأردن ... امناً مستقراً عزيزاً شامخاً بقيادته الهاشمية المظفرة ... وشعبه الأردني الابي .
سيـدي صاحب الجلالة الهاشمية ....
في ظل التطورات الأخيرة المؤسفة التي شهدتها أزمة نقابة المعلمين ... ومع إيماننا ونحن في دولة المؤسسات والقانون ... بعدالة مطالب شريحة واسعة من ابناء هذا الوطن ... وإمكانية تحقيقها ... للغة الحوار العاقل والمسؤول ... فإننا نستنكر باشد عبارات الاستنكار .. أن يتم اختطاف نخبة خيرة مؤتمنة ... من ابنائنا المعلمين من قبل قيادات منفلتة وغير عاقلة من جماعة الإخوان المسلمين .. وقيادات حزبية أخرى فاشلة وغير راشدة ... ومدفوعة الاجر ايضاً ... تنفيذاً لاجندات مشبوهة وخبيثة ... تستهدف استقرار هذا الوطن الغالي ... ولحمة ابنائه وتلتقي تماماً مع أهداف اليمين الإسرائيلي المتطرف ... الذي يسعى بكل ما أوتي من قوة إلى خلخلة نسيجنا الاجتماعي الصلب ... وخلق فتنة لو قدر لها أن تنجح لا سمح الله ... ستأتي على الاخضر واليابس ... وسندفع ثمنها جميعاً .
سيــدي صاحب الجلالة
أن ابناء العشائر ... كعهدكم بهم ... سيبقون على العهد والوعد سداً منيعاً صلباً في وجه كل من تسول له نفسه النيل من كبرياء هذا الوطن وعزته ولحمة ابنائه وشموخ قيادته .. واضعين انفسهم جنوداً رهن إشارة توجيهات جلالتكم ... إلى جانب اخوانهم منتسبي اجهزتنا الأمنية الأمينة والواثقة وجيشنا العربي المصطفوي الباسل
خادمكم المخلص
فايز الماضي – قبيلة العيسى