Advertisement

لقي 39 مهاجرا غير شرعي، مصرعهم قبالة السواحل الموريتانية، بحسب ما أعلنت وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الخميس، بعد غرق مركب كانوا يستقلونه باتجاه الشواطئ الأوروبية.

وكتب فنسان كوشيتيل المسؤول في المفوضية في تغريدة على ”تويتر“،  ”حادث غرق جديد قبالة نواذيبو شمال موريتانيا لمركب يقل نحو أربعين شخصا وهناك ناج وحيد“.

وأضاف أن هذا الناجي يتلقى العلاج حاليا في أحد المستشفيات في موريتانيا، مشيرا إلى أن جميع من كان على المركب ماتوا جميعا.

وأكدت مصادر أمنية موريتانية الخبر، دون إعطاء المزيد من التفاصيل حول الحادث.

وشهدت الشواطئ الموريتانية مؤخرا الكثير من الحوادث راح ضحيتها العشرات من المهاجرين، كان آخرهم 60 مهاجرا لقوا مصرعهم أواخر العام الماضي، بعد غرق قاربهم قبالة مدينة نواذيبو، شمال موريتانيا، وأعلنت السلطات الموريتانية إنقاذ وإيواء 85 مهاجرا، من أصل 180 كانوا على متن القارب.