Advertisement

قالت وسائل إعلام أمريكية، الإثنين، إن محكمة في واشنطن أصدرت أمر استدعاء بحق ولي عهد السعودية محمد بن سلمان.

وشمل قرار الاستدعاء أيضا 13 مسؤولا وموظفا سعوديا، اثنين منهما يقيمان في الولايات المتحدة.

ويأتي هذا الاستدعاء بعد دعوى قدمها رجل الاستخبارات السابق سعد الجبري، يتهم من خلالها ابن سلمان ومرافقيه بمحاولة استدراجه واغتياله على طريقة قتل الصحفي جمال خاشقجي.

وكانت صحيفة "غلوب آن ميل" الكندية، قالت إن الجبري تلقى تهديدا جديدا في مقر إقامته، بعد تقديمه الدعوى القضائية.

وأوضحت أن أجهزة الأمن الكندية تبلغت بمحاولة اعتداء جديد على سعد الجبري المقيم بمكان متكتم عليه بمنطقة تورونتو، لافتة إلى أنه جرى تشديد الحراسة بعد تلقيه التهديد الجديد.

ولفتت الصحيفة إلى أن مصدر معلوماتها شخص مطلع على القضية، لكنه لم يعطِ تفاصيل إضافية حول التهديد الأخير المزعوم، الذي وجهه عملاء سعوديون، لافتة إلى وصول عناصر من شرطة الخيالة الملكية الكندية مسلحين بشكل جيد إلى مكان إقامة الجبري لحراسته، إضافة إلى حراس شخصيين.