Advertisement

أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام أمجد العضايلة أن الحكومة تراقب الوضع الوبائي في مختلف مناطق المملكة، وتجري الفرق المختصة المراجعات للحفاظ على صحة وسلامة المواطن التي هي في قمة أولويات الحكومة.

وقال خلال ايجاز صحفي الأربعاء، إنه من الصعب في هذه المرحلة العودة لاجراءات الاغلاق والحظر الشامل، نافياً وجود مصادقة على اجراءات الاغلاق الكلي للبلاد لمدة أسبوعين، ولم يتم اقتراحه في هذه المرحلة.

وأضاف أن الحكومة ستعلن عن أي قرار سيتم اتخاذه فورا تلافيا لانتشار الشائعات والأخبار المغلوطة.

وبين أن دخول الأردن لمرحلة التفشي المجتمعي ودخول الفيروس لمختلف أرجاء المملكة يجعل من الضروري التزام المواطنين باجراءات السلامة العامة، فنجاحنا بالتزامنا جميعاً، ويجب أن يكون هدفنا حماية أنفسنا وأقرب الناس الينا، فلا أحد يرغب بنقل العدوى لأقرب الناس اليه، أما مسؤولية الحكومة اضافة لاتخاذ اجراءات تضمن صحة وسلامة المواطنين، تطبيق القوانين على المخالفين لأوامر الدفاع.

ولفت إلى أن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أوعز باتخاذ القرارات المنصوص عليها بأمر الدفاع رقم 11 على المؤسسات الحكومية غير الملتزمة، وقد بلغ عددها 37 مؤسسة في عدد من محافظات المملكة الأربعاء، وتم مخالفة 9 أمس بناء على جولات رقابية نفذها موظفون مختصون، وستستمر الجولات بشكل مكثف لمراقبة مدى التزام الدوائر الحكومية باجراءات الوقاية والسلامة من فحص حرارة وتوافر كمامات وأدوات تعقيم، وسيتم تطبيق العقوبات الواردة بأمر الدفاع رقم 11 على الموظفين غير الملتزمين بفرض غرامة مالية تتراوح بين 20 الى 50 دينار، أما المؤسسات الحكومية غير الملتزمة سيتم محاسبة الموظفين المسؤولين بموجب العقوبات الادارية في نظام ديوان الخدمة المدنية.