Advertisement

الصرايرة : "همّة وطن" يخصص مليون دينار إضافية لحساب وزارة الخارجية / برنامج عودة آمنة
تأمين عودة 5500 مغترب أردني على نفقة الصندوق
 
عمّان- أعلن نائب رئيس لجنة إدارة حسابات صندوق همّة وطن، السيد جمال الصرايرة، عن موافقة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز على اعتماد دعم برنامج تغطية نفقات عودة الأردنيين للمرة الثانية كوجه من وجوه الانفاق من التبرعات الرئيسية لصندوق همّة وطن، وتخصيص مبلغ مليون دينار إضافية لتغطية نفقات برنامج عودة آمنة.
وبحسب السيد الصرايرة، سيتم تخصيص هذا المبلغ للمساهمة في عودة المغتربين الأردنيين ممن تقطعت بهم السبل، وذلك بعد التأكد والتحقق من مطابقتهم للشروط والأسس الموضوعة والمتمثلة بافتقارهم الملاءة المالية اللازمة لتغطية هذه الكلف، إلى جانب تقديم الوثائق اللازمة بما فيها الحسابات البنكية وعقود انتهاء خدماتهم في البلدان التي عملوا فيها.
وأضاف السيد الصرايرة، أن هذه الوثائق ستخضع لتقييم البعثات الأردنية في الخارج، ومن ثم ترسل كشوفات السفارات المتضمنة ارسال أسماء من أبلغوا وزارة الخارجية بعدم قدرتهم على تغطية تكاليف العودة مُدعمة بكلف تقديرية ليصار إلى الموافقة عليها من قبل رئيس الوزراء.
وأوضح السيد الصرايرة، أن لجنة إدارة حساب التبرعات الرئيسية، قد اطلعت على تقارير سير برنامج عودة آمنة والكشوفات التفصيلية المعززة لها، والتي أظهرت أن الحكومة قامت ولغاية 20 أيلول الجاري بتأمين عودة 5500 مواطناً أردنيا من 30 دولة أبرزها دول الخليج العربي ومصر وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك على نفقة صندوق همة وطن.
وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي قد وجه كتاباً إلى رئيس لجنة إدارة حسابات صندوق همّة وطن، عبدالكريم الكباريتي، أوضح فيه حاجة الوزارة لتخصيص مبلغ مالي بسقف مليون دينار لتغطية نفقات عودة الأردنيين جواً وعبر المنافذ البرية والبحرية لافتقارهم الملاءة المالية، مبينا أن الوزارة ما زالت تستقبل عبر بعثاتها في الخارج طلبات الأردنيين المغتربين ممن تقطعت بهم السبل.